عام

دينك دينك.. لحمك ودمك !

By مايو 11, 2018 No Comments

عندما خرجنا إلى هذا العالم لم نكن ندرك أو نعي أي شيء تقريباً، في هذا الوقت تحديداً كنا أضعف ما نكون.

كانت السنوات الأولى في حياتنا هي الأهم على الإطلاق والأخطر، إذ أن كل ما كنا نرى ونسمع من الشخصيات الوالدية حولنا كنا نسجله ونختم عليه بختم الثقة المطلقة.

عندما يشب الإنسان على الدين فإنه يختلط بدمه ولحمه فعلاً، ولا يستطيع ولا يتصور أنه يستطيع أن يفكر مجرد تفكير في أنه خدعة كبرى.

مع أنه خدعة كبرى.

بل إن السبب الوحيد الذي يجعل الإنسان يعتنق دين ما من هذه الأديان التي نعرفها هو التلقين في الصغر فحسب.

لا يوجد سبب آخر . ليس في الأديان ما يغري ، ليس فيها ما يقنع .

أعجبك المقال؟ نَحتاج لدعمك لنا على باتريون !

شَارك بـ رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: