عام

لعنتنا التي تطارد محمد صلاح

By أبريل 14, 2019 No Comments

” صلاح مفجر ” كانت هذه هي الكلمات التي رددها عدد من مشجعي نادي تشيلسي الإنجليزي الكبير قبل لقاء مهم بين ناديهم ونادي ليفربول الذي يعد صلاح أبرز نجومه.

كلنا يعرف مغزى هذا الهتاف؛ فصلاح (فخر العرب) من الأمة التي اشتهرت بالتفجير والتكبير.

الموقف الذي يعكس نضج المجتمع الإنجليزي كان هو الرفض، والاستنكار، والاستهجان الشديد، والشروع في الإجراءات القانونية ضد حفنة من المشجعين العنصريين الذين تورطوا في هذا الفعل البغيض.

نحن أيضاً نرفض ما حدث بقوة مثلما ندعوا شعوبنا إلى وقفة مع النفس نراجع فيها جذور الأسباب التي جعلت منا أمة رائدة في صناعة الإرهاب في نظر العالم.

يجب علينا أن نسأل أنفسنا السؤال الأهم على الإطلاق : هل يجب علينا أن نتبرأ وننبذ تماماً تعاليم الإسلام التي تدعوا إلى منابذة العالم كله ورميه بالكفر والطرد من رحمة الله ووجوب جهاده حتى يكون الدين كله لله؟

أم هل يجب علينا أن نرقع ونحسن ونلمع بحيث يبدو ديننا دين السلام والمحبة والوئام؟

أو نبقى كما نحن في صدام مع العالم كله …

أعجبك المقال؟ نَحتاج لدعمك لنا على باتريون !

شَارك بـ رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: