عام

ناقصات عقل ودين – (الأولى) … والمرأة، وإن طالت عشرتها!

By مايو 19, 2019 No Comments

هبة عبده حسن

أتذكّر عندما كنت طفلة صغيرة لوحة خطيّة حروفها مسقية بماء الذهب كان أحد أقربائنا اللصيقين قد علّقها على حائط في بيته، تماماً في مواجهة باب الدخول، كانت اللوحة طاغية الظهور بحيث يتعذر عليك تجاهلها فور دخولك المنزل… الخط المستخدم في اللوحة والأقواس التي احتضنت بعض العبارات فمنحتها أهمية أكبر، فضلاً عن أن تشكيل الحروف المكتوبة بخط جميل كان قد منح هذه “المعلّقة” هالة دينية قداسية أخافتني بقدر ما أغضبتني وقتها… أتذكّر أن اللوحة كانت تتحدث عن المستحيلات في هذه الحياة وأنها كانت تنصح المسلم الفطن “الرجل طبعاً” باجتناب أمور بالتحديد أتذكّر منها بجلاء “الثقة في المرأة وإن طالت عشرتها”… هذه اللوحة الدينية، ضمن العديد من الأمور والأشياء والأشخاص، كانت قد أثقلت طفولتي برزايا لم أفصح عنها وقتها ولا بعد هذا الوقت بوقت طويل… وبالأخص كون أمي وأبي قد قرآ اللوحة ولم يعترضا على مضمونها، ما يعني أنهما قبلا بمحتواها… هكذا كنت أفكر… وكبرت وفي القلب حسرة وفي الحلق غصة وبالعقل رفض وغضب عارم رغم أنني محاطة بنساء قويات فاعلات: لم النساء مكروهات هكذا؟ لم يكره الله النساء هكذا؟ لم يكره الرجال النساء هكذا؟ ولماذا ترضى النساء بهذا مكانة حقيرة؟ كانت الأسئلة تكبر ولا إجابة تهدهد جزع طفولتي من هذا الظلم العاتي الذي لا مبرر منطقي له، رغم ان الجميع قد رضي به.

مفتئت من ينكر تدني وضع المرأة في البلاد الإسلامية قاطبة وخاصة الناطقة بالعربية والأخص صاحبات الحضارة العريقة كمصر، ذلك أن الظلم يكون أشد وقعاً كلما ازداد الشخص وعياً به وإدراكاً لإجحافه. وعلى الرغم من أن الأوضاع الاقتصادية المزرية لمعظم هذه البلدان تطال الرجال والنساء بدون تفرقة إلا أن السطوة (والبطش أحياناً) التي يمارسها الرجال على النساء تارة تعويضاً للقهر الاقتصادي والاجتماعي الممارس عليهم وتارة بسم الدين تجعل الأمر أثقل وطأة وأشد إيلاماً وإجحافاً بالنسبة للنساء. هذه المسألة تشغل حيزاً كبيراً من تفكيري ليس فقط كوني امرأة تتمتع بكامل حقوقها وتؤدي كامل واجباتها في مجتمع يحترم الفرد ويقدس حريته بقدر ما يساهم هذا الفرد في بناء المجتمع، وليس فقط كوني أستطيع التعبير نيابة عن أخوات وبنات وأمهات لا صوت لهن، ولكن لأن اقتحام هذه الدائرة هي واجب تؤديه المرأة الناضجة التي أصبحت ترضية للطفلة الغاضبة التي كنت.

كنت أفكر منذ فترة طويلة في بداية منطقية تؤسس لسلسلة “ناقصات عقل ودين” حينما جاءني منشور الشيخ محمد عبد الله نصر (وهو أزهري معمم عرف إعلامياً بالشيخ الثائر وخطيب ميدان التحرير وله آراء صادمة للأهريين وللأصوليين بشكل عام) منذ أيام قلائل على شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”. كان الشيخ نصر قد جمع في منشوره بعضاً وثلاثين حديثاً صحيحاً (برسم الكتب التراثية المعتبرة لأئمة الإسلام كالبخاري ومسلم وغيرهما)… هذه الأحاديث، التي أنقلها عن صاحبها هنا، هي شديدة الإجحاف بحق المرأة بحيث تنقلها من مرتبتها الإنسانية ومكانتها الآدمية إلى أخرى دنيئة للغاية تساوي فيها الدواب بل وتقل عنها أحياناً… رأيت أن أنقل هذه الأحاديث كما أتى بها الشيخ نصر على صفحته ودون تعليق مني الآن وإن كنت سأعود لبعضها في الأجزاء المقبلة من هذه السلسلة حين تقتضي الحاجة الرجوع إليها معلّقة وناقدة ومفندة… إليكم الأحاديث:

ـ المرأة تأتي على صورة شيطان.. فإذا رأى أحدكم امرأة فأعجبته، فليأت أهله، فإن معها مثل الذي معها. (حديث صحيح) سنن أبي داود في النكاح
ـ للمرأة عشر عورات: فإذا تزوّجت ستر الزواج عورة وإذا ماتت ستر القبر التسع الباقيات. (حديث صحيح)
ـ المرأة عورة فإن خرجت استشرفها الشيطان. (حديث صحيح) صحيح الترمذي
ـ إن أقل ساكني الجنة النساء (حديث صحيح) أخرجه البخاري ومسلم
صحيح) ـ النساء سفهاءإلا التي أطاعت زوجها. (حديث
ـ لا يسأل الرجل فيما ضرب أهله! . (حديث صحيح) أبي داود والنسائي وابن ماجه
ـ علّقوا السوط حتى يراه أهل البيت فإنه أدب لهم. (حديث صحيح) الألباني في ” السلسلة الصحيحة ”
ـ استعينوا على النساء بالعري، فإن المرأة إذا كثرت ثيابها وأحسنت زينتها أحبت الخروج. (حديث صحيح) أخرجه ابن أبي شيبة
ـ لا يجلد أحدكم امرأته جلد العبد،ثم لعلّه يعانقها ويجامعها في آخر اليوم. (حديث صحيح) صحيح البخاري
ـ ثلاثة لا تتجاوز صلاتهم آذانهم: العبد الآبق حتى يرجع، وامرأة باتت وزوجها عليها ساخط.. (حديث حسن ) ابن ماجة
ـ لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها ، والذي نفس محمد بيده لا تؤدي المرأة حق ربها حتى تؤدي حق زوجها ولو سألها نفسها وهي على قتب لم تمنعه! . (حديث حسن) ابن ماجة والترمذي
ـ والذي نفسي بيده: لو كان من قدمه إلى مفرق رأسه قرحة تنجس بالقيح والصديد . ثم استقبلته تلحسه ما أدت حقه. (حديث صحيح) احمد
ـ أيما امرأة سألت زوجها طلاقا في غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة! . (حديث صحيح) أبو داود
ـ لا ينظر الله إلى امرأة لا تشكر لزوجها , وهي لا تستغني عنه! .(حديث صحيح ) في الصحيحين
ـ إذا دعا الرجل امرأته لفراشه , فأبت أن تجيء فبات غضبانا عليها , لعنتها الملائكة حتى تصبح (حديث صحيح ) صحيح البخاري
ـ أيما امرأة ماتت وزوجها راض عنها دخلت الجنة! (حديث حسن) الترمذي
ـ مثل المرأة الصالحة بين النساء مثل الغراب الأعصم بين مئة غراب. (حديث) الطبراني
ـ يا معشر النساء، تصدَّقن فإني أُريتكم أكثر أهل النار (حديث صحيح) البخاري ومسلم
ـ النساء ناقصات عقل ودين. (حديث صحيح) متفق عليه
ـ ما تركت فتنة أضر على الرجال من النساء. (حديث مرفوع) البخاري ومسلم
ـ إذا كان الشؤم في شيء؛ ففي الفرس والمرأة والمسكن. (حديث صحيح) الصحيحين
ـ يقطع الصلاة المرأة والحمار والكلب. (حديث صحيح) مسلم
ـ إذا تزوّج أحدكم أو اشترى خادماً..الخ (حديث صحيح) ابي داوود والنسائي
ـ إنما النكاح رق فلينظر أحدكم أين يرق عتيقته. (حديث مرفوع) البيهقي في السنن الكبرى
ـ استأخرن فإنه ليس لكن أن تحققن الطريق. (حديث صحيح) ابو داوود
ـ لن يفلح قوم ولّوا أمرهم امرأة . (حديث صحيح ) البخاري في المغازي
ـ خير نسائكم الولود الودود . (حديث صحيح) أبو داود في النكاح
ـ إن من يمن المرأة تيسير خطبتها وتيسير صداقها وتيسير رحمها . (حديث صحيح) احمد
ـ المرأة خلقت من ضلع أعوج، فإن أقمتها كسرتها فدارها تعش بها .(حديث صحيح ) مسلم
ـ أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل! فإن دخل بها فلها المهر بما استحل من فرجها فإن اشتجروا فالسلطان وليّ من لا وليّ له. (حديث صحيح) احمد وابو داوود
ـ لا يجوز عطية امرأة في مالها إلا بإذن زوجها (حديث صحيح ) النسائي
أكثر أهل النار النساء: يكفرن العشير، ويكفرن الإحسان (حديث صحيح) البخاري.

(يتبع!!!)

 

أعجبك المقال؟ نَحتاج لدعمك لنا على باتريون !

شَارك بـ رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: