عام

خوخة

By مايو 20, 2019 No Comments

في 2015 عدت إلى شقتنا (عندما كنت متزوجاً) فرأيت لأول مرة وجهه الجميل البريء .. خوخة …

أصبحنا أصدقاء .. لعبنا كثيراً .. من حبي له كان لدينا فيديوهات ونحن نلعب سوياً.. كنت أنشرها على قناتي في يوتيوب جنباً إلى جنب مع مقاطعي التي أغلبها كان جاداً ، كان رائعاً وكنتُ مفتون به.

12487166_1496072980698220_702234770244788922_o.jpg

عندما انفصلت عن زوجتي، كنت أتعاهدها وأتعاهده وأقوم ببعض شؤونهما. أذكر أنه مرض ذات يوم في تلك الفترة فاتصلت بي، كان لديه احتباس في البول أخذته إلى الطيب، ركب له قسطرة، أذكر جيداً أني ليلتها لم أنم لأني بت إلى جواره حتى لا ينزع القسطرة.

12182501_1479320445706807_3015524934790954186_o.jpg

كنت أنتظر أن تنزل منه قطرة واحدة من البول، حتى مساء ثاني يوم وعندما كنت أقدم على الهواء حلقة من أول موسم في برنامج : ” حوار مفتوح مع المؤمنين في رمضان” كان خوخة على حجري، وكنت أقص حكايته، كان ليث الكوثري يمزح ويقول ” ربنا عجل لنا قطنا ” عندما انفرج الكرب وأغرقني خوخة ببوله وانتهى الاحتباس، كنت في منتهى السعادة إلى درجة أني أخذت أقول وأنا على المباشر والناس تسمعني: هات كل ما عندك وأغرقني وأغرق الدنيا. حمد لله على السلامة.

 

12074688_1471934659778719_3640859638143820371_n

عندما تزوجت طليقتي زرته مرة أو مرتين، كنت حزيناً جداً ورثيت لحاله، كان مُهملاً .. بالإضافة لحزني الدائم بسبب تجربة الطلاق ذاتها، كانت مُرة جداً.

في ظروف معينة تنازلت لي عنه، أخبرتني أنها لم تعد قادرة على رعايته، واشترطت عليها حين أخذته أن لا تطالبني به أبداً، وشدّدت عليها، ووافقت.

منذ ما يقرب من عامين طلبت زوجة أحد أصدقائي أن يبقى معها خوخة بعض الأيام، هي صديقة أيضاً لطليقتي، للأسف أعطيته إياها دون أي خوف من الغدر، لكنها أعطته لطليقتي دون إذني، وهكذا فقدته إلى الأبد ..

57608880_413729209462671_1821828387119824896_n

بعدها بمدة قليلة كتبت طليقتي على حسابها أن خوخة ضاع منها، ومن وقتها أشرد كثيراً في التفكير في حاله، أين يعيش؟ كيف يأكل ويشرب؟ هل تضربه قطط الشارع ؟

لم أتعلق بعده بشيء آخر تعلقي به.

أعجبك المقال؟ نَحتاج لدعمك لنا على باتريون !

شَارك بـ رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: