عام

خاشقجي حيٌ يرزق ؟!

By أكتوبر 2, 2019 One Comment

هل فعلاً ممكن أن خاشقجي لم يمت وأنه وبالاتفاق مع الحكومة السعودية زيف اغتياله، وأن التسجيلات في السفارة كانت مجرد تمثيلية الهدف منها إرعاب المعارضة السعودية؟

هذه النقاط جديرة بالتأمل:

– لا توجد جثة ولا أي أثر لها.
– هدوء أبناء خاشقجي ودعمهم للملك سلمان وابنه.
– المخابرات ليست ساذجة لدرجة أن تزيف خروجه من السفارة أمام الكاميرات بهذا الشكل المضحك.
– لم يكن خاشقجي من المعارضين أصلا وكان من المقربين من النظام والدافع لقتله غير موجود.
– المنشار والسيناريو المرعب مناسب في أفلام الرعب وليس في الواقع، بدا وكأنه مفتعل للتخويف.
– العملية حققت هدفها وخرج بن سلمان قوياً بصفر عقوبات.
– المخابرات السعودية كانت تعرف أن سفارتها بنسبة احتمال كبيرة جداً يتم التنصت عليها.

هذه أفكار مطروحة للنقاش وليس رأياً أتبناه.

أخيراً اكتبوا لنا آرءاكم في التعليقات ..

أعجبك المقال؟ نَحتاج لدعمك لنا على باتريون !

Join the discussion One Comment

  • يقول فيصل محمد البابلي:

    فعلا النقاط اعلاه جديرة للتأمل والتفكر وانا شخصيا كنت ومازلت اعتقد بانها مجرد مسرحية وان خاشقجي مجرد ممثل طلب منه تمثيل هذا الدور على ان تنتهي شخصيتة في الاوراق وان يعيش بشخصية اخرى جديدة .

شَارك بـ رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: