عام

هبة حسن : اليوم السادس (الإضراب عن الطعام ثمناً للحياة)

By نوفمبر 4, 2019 No Comments

لمن لم يعرف أو لا يعرف أحمد حرقان فهو شاب مصري في الثلاثينيات من عمره، قرر ترك عباءة الإسلام لفضاء اللا دينية منذ عشر سنوات أو تزيد قليلاً. له قناتان على يوتيوب إحداها باسمه والثانية بعنوان حوار مفتوح يناقش فيهما جميع الأفكار من أقصى يمينها لأقصى يسارها بمنتهى الذوق والأدب.

اليوم يصادف يومه السادس بلا طعام في معركة صامتة شنها ضد الظلم والإجحاف اللذان مورسا بحقه من قبل واحدة من الجهات المنوطة بالأمن في جمهورية مصر العربية، حيث منعته تلك الجهة من السفر حتى يلتقي بخطيبته ليتما مراسم زفافهما. حري بالذكر أن أحمد –حسبما قال في فيدوهاته- لا غبار عليه من الجهة القضائية ولم يتم استدعائه من قِبَل المدعي العام ما يعني أنه كمواطن مصري له الحق في السفر والتنقل حسبما ينص على هذا الدستور المصري.
أنا هنا (حتى أكون في قمة الوضوح) أناصر قضية أحمد وأسانده في قراره برفض الظلم الواقع عليه وفي نفس الوقت لا أدين الحكومة المصرية، هي جهة واحدة اللتي مارست هذا التعسف خاصة أن تلك الجهة لم توضح لأحمد لم المنع من السفر في كل مرّة يحاول فيها مغادرة البلاد مهما كان القصد من وراء السفر.

جلّ ما يبتغيه أحمد أن يلتقي حبيبته ليعيشا بسلام لا يؤذيان مخلوقاً. حق بسيط لا يجب أن يطالب به إنسان.

أرجو كل من يقرأ هذا الموجز أن يشاهد حلقات أحمد حرقان على يوتيوب في قناتيه (مع أحمد حرقان) و (حوار مفتوح) وأن يتضامن معه عبر النشر تحت هاشتاج #متضامنمعأحمد_حرقان على فيسبوك وتويتر.

شكراً

 

أعجبك المقال؟ نَحتاج لدعمك لنا على باتريون !

شَارك بـ رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: