عام

اليوم 18 إضراب عن الطعام

By نوفمبر 16, 2019 One Comment

عدد الموقعين على العريضة حتى الآن : 5,840 

تقريباً أنا الشخص الوحيد الذي لا يخشى موتي.

أمر السلطان بقتل الحلاج وإحراقه بالنار، فأحضر مجلس الشرطة بالجانب الغربي يوم الثلاثاء لسبع بقين من ذي القعدة سنة تسع وثلاثمائة فضرب بالسياط نحوا من ألف سوط وقطعت يداه ورجلاه وضربت عنقه وأحرقت جثته بالنار ونصب رأسه للناس على سور الجسر الجديد وعلقت يداه ورجلاه إلى جانب رأسه.
هذه القسوة الجماعية سببها شدة الكراهية..
هذه الكراهية سببها الاعتقاد الجازم باستحقاق المدان.
هذا الاعتقاد الجازم نشأ ونمى منذ الطفولة بسبب التقليد.
والآن لا أحد يريد رأس الحلاج ..
الآن ننشد معه : والله ما طلعت شمس ولا غربت إلا وحبك مقرون بأنفاسي.
الآن يريدون كسر خالد منتصر وموت أحمد حرقان.


#متضامن_مع_خالد_منتصر
#متضامن_مع_أحمد_حرقان

أعجبك المقال؟ نَحتاج لدعمك لنا على باتريون !

Join the discussion One Comment

  • يقول misshananali:

    هدفك النهوض بالمجتمعات بعيدا عن سلطات مؤسسات التخلف الممنهج وعلى راسها المؤسسات الدينية بكافة تصانيفها وايديولوجياتها . مساهماتك كبيرة ذات اضاءات تنويرية كبرى ستقدم على اثرها حياته قربانا للفكر والتنوير

شَارك بـ رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: