عام

اليوم 19 إضراب عن الطعام

By نوفمبر 17, 2019 No Comments

عدد الموقعين على العريضة حتى الآن : 6,093 

حتى الآن هناك ثلاث وقفات تضامنية معي يوم السبت المقبل أمام السفارة المصرية في تونس وبرلين وباريس.
شكرا للأحرار .

الأصدقاء الي بيدخلوا يسألوني على الخاص : عامل إيه؟

عامل زي واحد بقاله 19 يوم مدخلش جوفه طعام ولا عصائر وعايش على محلول معالجة الجفاف.

لكن نفسياً أنا بخير، وكمان مش قلقان لأني لو عشت سأكون مع حبيبتي وهي امرأة في منتهى الروعة، وإن مت فسأرتاح وسأكون قد ختمت على كل كلمة قلتها لكم منذ عشر سنين بختم الصدق.

كان نفسي أقولكم إجابة أفضل من كدا …

شكراً لمحبتكم.

بعض الأغبياء في بعض البلدان العربية يلعبون لعبة المساواة بين الإرهاب والإلحاد ظناً منهم أن هذا سينفر من الإرهاب على قفى الملحدين.

فضلاً عن أن هذه اللعبة غير أخلاقية إلا أنها أيضاً تتسم بالغباء والجهل الشديد بنفسية المواطن العربي وعقله بالدرجة الأولى وبوزن الملحدين العرب وأثرهم في مجتمعاتهم بالدرجة الثانية.

قرأت من شوية مقال قال فيه كاتبه إن موقفي من دعم النظام سقطة أخلاقية.

أولاً : دعمي للنظام دا واجب أخلاقي في ظل الظروف الحالية مع المطالبة الدائمة والإلحاح على مطالب الإصلاحيين والتنويريين فيما يتعلق بملفات حقوق الإنسان والنهضة بالفكر والتعليم جنباً إلى جنب مع الإنجازات المبهرة في ملف الاقتصاد والسياسة الخارجية وغيرها.

ثانياً : أنا عمري أبداً ما قلت حاجة تخالف قناعاتي عشان أحقق مصلحة شخصية، وموقفي دا في عز ما أنا فيه من آلام وكرب دليل على هذا، أنا حتى لو مت بسبب الإضراب ورفض مطالبي فأنا بطلب من كل الناس الي بتحبني احترام بلدي ونظامها ومؤسساتها.

ثالثاً : الي فهم إني بكتب كدا عشان يسمحوا لي أسافر يسامحني في القول بأنه ساذج أو لا يعرف أحمد حرقان.

#متضامن_مع_أحمد_حرقان

أعجبك المقال؟ نَحتاج لدعمك لنا على باتريون !

شَارك بـ رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: