عام

الإرهاب والإلحاد

By فبراير 3, 2020 No Comments

ربما أسيادهم في الغرب أقنعوهم بأن يقرنوا الإلحاد بالإرهاب ليدعموا التيار التجديدي.
على العموم الغرب لم يفهم مجتمعاتنا أبداً لا هو ولا البهائم التي يوجهها في بلادنا.عندما تحاول ترسيخ فكرة أن الإلحاد مثل الإرهاب فأنت تدعو للإرهاب في الحقيقة لأن رفض الآخر وكراهيته والتحريض ضده هو نوع من الإرهاب.
يعني أنتم تحاولون مواجهة الإرهاب الديني بالمزايدة عليه وإرهاب الملحدين.إذا كنتُ ملحداً أو كنتُ مؤمناً فأنا أحترم حق الإنسان في اختيار قناعاته والدفاع عنها.ربط الإرهاب بوساخة الطبقة السياسية أوقع ألف مرة من ربطه بالإلحاد.

أعجبك المقال؟ نَحتاج لدعمك لنا على باتريون !

شَارك بـ رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: