عام

همسة في آذان سلفية

By فبراير 26, 2020 No Comments

قناتي منبر حر لكل الناس من كل التوجهات.

ضن علينا الأخ وليد إسماعيل تحت ضغط المزايدات فعدل عن المشاركة على قناته في #مبادرةالحوارالإيجابي لذلك ألفت نظر الأصدقاء السلفيين خصوصاً إلى بعض النقاط المهمة مع كل الاحترام والمحبة الخالصة:

💡 أنتم تشكون دائماً من التهميش في وسائل الإعلام العالمية في حين أنكم لا تكادون تسمحون لمخالفيكم بمجرد الظهور على قنواتكم المتواضعة جداً.

💡أنتم تشتكون من سوء فهم مخالفيكم لمنهجكم وفي نفس الوقت تحبسون أنفسكم في شرانق لا ينفذ إليها النور.

💡أنتم تلاحظون زيادة أعداد الذين ينفرون من خطابكم من الشباب في حين لا تفعلون شيئاً يذكر لتأليف قلوبهم.

أعجبك المقال؟ نَحتاج لدعمك لنا على باتريون !

شَارك بـ رأيك

%d مدونون معجبون بهذه: